وما يزال النجم البرتغالي دون ناد، بعد أسابيع من توديعه كأس العالم 2022، ولكن مصادر عديدة أشارت إلى قرب انتقاله إلى النصر السعودي.

    وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية إن رونالدو أصبح “قريبا جدا” من التوقيع للنصر، بعقد تقترب قيمته من 200 مليون يورو سنويا، في صفقة ضخمة ستكون من بين الأكبر في تاريخ كرة القدم.

    أما الصحفي الأول في أخبار الانتقالات، فابريتسيو رومانو، فذكر أن النصر ليس لديه أي خطة للتراجع، ويأمل بتوقيع العقد حتى عام 2025.

    وبينما اكتفى “الدون” بالصمت، خرجت شقيقته أفيرو للتعليق على هذه الأنباء، عبر حسابها الرسمي على إنستغرام.

    ونشرت إيلما، في البداية، صورة لها وهي تجري اتصالا عائليا عبر الفيديو مع رونالدو. وبعدها بدقائق قليلة، شاركت صورة لخبر قرب انتقال شقيقها إلى النصر، وعلقت عليه بالقول: “حكاية نهاية العام”، وأرفقته بصور “إيموجي” للوجه الضاحك والساخر.

    وأثار تعليق أفيرو جدلا على تويتر، حيث رأى فيه عديدون أنه بمثابة رد رسمي حول احتمالية عدم إتمام الصفقة.

    شارك.