صرح رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية بالغرف التجارية أشرف هلال، عن توقعاته بزيادة مرتقبة بأسعار الأجهزة الكهربائية بالسوق المصري بعد رفع الفائدة 3% داخل السوق المحلي، بسبب تأثيرات هذا القرار على أسعار الأجهزة الكهربائية داخل السوق المحلي الذي يعاني من حالة من الركود بسبب تراجع الطلب على الأجهزة الكهربائية.

    وأضاف أن الزيادة المنتظرة على أسعار الأجهزة الكهربائية بعد رفع أسعار الفائدة لن تصل لنسبة 5%، وأوضح أن أسواق الأجهزة الكهربائية المحلية تمر بحالة من كساد مرهقة للغاية للتجار والمصنعين بسبب تراجع عمليات البيع والشراء.

    وأكد أن معظم أصحاب الشركات المصنعة للأجهزة الكهربائية داخل السوق المحلي يعتمدون على نظام الاقتراض لإتمام عمليات التصنيع وبالتالي فإن رفع نسبة الفائدة 300 نقطة أساس سيؤثر بالسلب على بعض الشركات المصنعة داخل السوق المحلي، وأضاف أن أسعار الأجهزة الكهربائية بمصر ستتراجع بسبب انخفاض الطلب على الشراء ولكن بعد فترة زمنية ليست قريبة.

    وتوقع أن تستمر حالة الركود التي تسيطر خلال الوقت الراهن على سوق الأجهزة الكهربائية مع ارتفاع أسعار الفائدة وزيادة الأسعار داخل السوق المصري، وأشار إلى أنه مع ارتفاع أسعار الفائدة سيتجه المواطن الراغب في الاستثمار للبنوك للحصول على الأوعية الادخارية المختلفة للاستفادة من ارتفاع نسبة الفائدة.

    كما أكد على أن معظم الشركات تعمل خلال الوقت الراهن على تفادي ارتفاع الأسعار المرتقبة بالأجهزة الكهربائية والناجمة عن رفع أسعار الفائدة بنسبة 3%، حتى تصل تلك الزيادة لنسبة 5% مع توقعات بعمليات انخفاض نسبة إنتاج الأجهزة الكهربائية بمصر.

    إقرأ البنوك ترفع عمولة السحب بالدولار وتخفّض حدود السحب خارج مصر

    شارك.