وعبّر زعيم حزب شاس وزيرالدفاع أرييه درعي عن “الصدمة والألم” على وفاة الحاخام بعدني.

    ترأس بعدني مجلس حكماء التوراة وهو أعلى هيئة في الحزب اليميني في أغسطس الماضي بعد وفاة سلفه شالوم كوهين عن (91 عاما). وكان شاس انضم إلى حكومة بنيامين نتانياهو الائتلافية الشهر الماضي.

    وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان إن بعدني “عالم عظيم وزعيم روحي“.

    أما الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ فوصف وفاة الحاخام بأنها “خسارة كبيرة لعالم التوراة“.

    كان بعدني يقيم في ضاحية بني براك التي تقطنها غالبية من المتشددين اليهود قرب تل أبيب ولعب دورا كبيرا في حياة اليهود الشرقيين “السفرديم“.

    ولد بعدني في العام 1928 في فلسطين إبان الحكم البريطاني وكان من أوائل رجال الدين الذين عينوا في مجلس حزب شاس عند تشكيله في عام 1984.

    شارك.