دخل سوسيداد المتألق المباراة بعد تسعة انتصارات متتالية بجميع المسابقات وكان قريبا من التسجيل في الدقيقة 29 حين سدد الياباني الصاعد تاكي كوبو في العارضة.

    لكن آماله في تحقيق مفاجأة في كامب نو تبددت حين تعرض المهاجم برايس منديز لطرد مباشر في الدقيقة 40 بعد تدخل عنيف ضد سيرجيو بوسكيتس.

    كان برشلونة الطرف الأفضل في معظم فترات اللقاء لكنه سجل فقط من هجمة مرتدة رائعة كللها رجل المباراة ديمبلي في الدقيقة 52.

    وانطلق الجناح السريع من الجهة اليمنى بعد تلقيه تمريرة طويلة ممتازة من مواطنه الفرنسي جول كوندي وسدد كرة لا تصد بقدمه اليمنى في أعلى الشباك.

    وكان يمكن للزوار التعادل بعد سبع دقائق لكن ألكسندر سورلوث أهدر فرصة بغرابة على بعد خطوات من المرمى عندما سدد في السماء بعد تمريرة كوبو.

    وبعد أن سدد جابي في العارضة عقب تمريرة عرضية رائعة من ديمبلي في الدقيقة 68 ضغط ريال متأخرا وكان بإمكانه التسجيل من ثلاث فرص على الأقل لكن الحارس مارك-أندريه تير شتيجن حافظ على الانتصار.

    وقال رونالد أراوخو مدافع برشلونة لمحطة موفيستار بلوس “واجهنا صعوبة بعد النقص العددي لأنهم أحكموا إغلاق المساحات ودافعوا بشراسة”.

    وأضاف “أنا متأكد من أن المدرب تشابي سيعاتبنا، كان من الممكن أن نحسم اللقاء مبكرا، يجب أن نصحح الأخطاء الآن ونمضي قدما، أنا سعيد لأننا فزنا على أرضنا وواصلنا مسيرة جيدة”.

    وفي دور الثمانية أيضا يلعب إشبيلية ضد أوساسونا ويلتقي ريال مدريد غريمه أتليتيكو مدريد كما يتواجه بلنسية وأتليتيك بيلباو الخميس.

    شارك.