وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس، الخميس، إن هناك حاجة إلى تكثيف المراقبة لرصد الحالات في المجتمع.

    وأضاف أن الحالات في البلدان التي لا يتوطن فيها المرض لا تزال في الغالب بين الرجال المثليين.

    وقال تيدروس في اجتماع للجنة الطوارئ بالمنظمة: “انتقال العدوى من شخص لآخر مستمر ويُهوًن من شأنه على الأرجح”.

    وعقدت منظمة الصحة العالمية الاجتماع كي تقرر ما إذا كانت ستعلن أن جدري القرود بات يمثل حالة طوارئ صحية عالمية.

    وأبلغت 48 دولة عن حالات ضمن موجة التفشي الحالية التي بدأت في مايو.

    شارك.