وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردني عامر السرطاوي لـ”سكاي نيوز عربية” إن التحقيقات لا تزال مستمرة، وإن البحث عن القاتل أيضا ما يزال مستمرا، علما بأن هناك حظر نشر في القضية.

    وأثار مقتل الطالبة إيمان إرشيد في إحدى الجامعات الخاصة، الخميس، غضب الأردنيين.

    وبحسب بيان لمديرية الأمن العام الأردنية صدر، ظهر الخميس: “أقدم أحد الأشخاص على إطلاق عيارات نارية باتجاه إحدى الفتيات داخل جامعة خاصة شمال العاصمة”.

    وأضاف البيان أن الفتاة “أسعفت إلى المستشفى بحالة سيئة، ولاذ الفاعل بالفرار وبوشرت التحقيقات لتحديد هويته وإلقاء القبض عليه”، ولاحقا فارقت الفتاة الحياة متأثرة بإصابتها.

    وقال مصدر قريب من التحقيق لـ”فرانس برس” إن “المغدورة إيمان إرشيد (21 عاما) والتي تدرس في كلية التمريض في جامعة العلوم التطبيقية (شمالي عمان) أصيبت بـ6 عيارات نارية في الرأس”.

    وأضاف أن “التشريح أظهر أن العيارات النارية أدت إلى كسر وتهتك في الجمجمة”.

    شارك.