تحدثت مذيعة CNN، جوليا تشاتيرلي، مع المدير التنفيذي لشركة سلاك، ستيوارت باترفيلد، عما يطالب به الباحثون عن وظائف من أرباب الأعمال المحتملين بعد التعامل مع جائحة كورونا، وكيف يجب على الشركات أن تتفاعل مع مطالبهم لتحسين خيارات الموظفين المحتملة.

    وقال باترفيلد إن “القدرة على نقل بعض الأعمال المتزامنة، العمل الذي يحدث مع العديد من الأشخاص في نفس الوقت، مثل الاجتماع، إلى طرق غير متزامنة مهم بشكل لا يصدق”.

    وتابع بالقول “عندما يكون لدينا هذا البديل، فإنه يمنح الناس قدرًا هائلاً من المرونة. إنه يمنح أصحاب العمل مرونة أكبر في التوظيف ومساحة جغرافية أوسع”.

    وفيما يتعلق ببعض متطلبات العمل، مثل دفع الموظفين إلى القدوم إلى المكاتب يومين أسبوعيًا، قال باترفيلد “أدركنا ربما في صيف عام 2020 أننا نقوم بتعيين جميع هؤلاء الأشخاص في أماكن ليس لدينا مكاتب فيها، ونخبر الموظفين الذين يعيشون في نيويورك وسان فرانسيسكو وطوكيو ولندن وتورونتو وفانكوفر، المدن التي نمتلك فيها مكاتب، أن بإمكانهم التحرك”.

    وأضاف “يتنقل الكثير منهم لساعات بعيدًا أو في بعض الحالات أبعد من ذلك بكثير للحصول على منزل أكبر، ليكونوا أقرب إلى الأسرة، أو أيًا كانت احتياجاتهم. لا يمكننا أن نطلب منهم العودة. لذا، فإن فكرة عودة الأشخاص إلى المكاتب لمدة يومين في الأسبوع ليست منطقية إلا إن كنت ستحد ذلك بالموظفين المحتملين الذي يعيشون قريبًا من المكاتب. ستكون هذه حماقة”.

    شارك.