تؤثر مشاكل سلاسل الإمداد على مصانع تسلا، كما قال إيلون ماسك في مقابلة مع مجموعة مالكة لسيارات تسلا، وزعم ماسك في المقابلة إن مصانع تسلا في ألمانيا وتكساس تخسر مليارات الدولارات.

    وقال ماسك في المقابلة “كان العامان الماضيان كابوسًا مطلقًا فيما يتعلق بانقطاعات سلاسل التوريد، مشكلة تلو الأخرى، ولم نخرج من الأمر بعد. ما يقلقنا بشكل كبير هو كيف نحافظ على عمل المصانع حتى نتمكن من الدفع للناس ودون الإفلاس”.

    وتابع بالقول “هذا المصنع يخسر مبالغ جنونية في الوقت الحالي، يجب أن نخرج الكثير من السيارات من هذا المصنع لكننا نخرج كمية ضئيلة جدًا من السيارات. سيتم الآن إصلاح كل هذا بسرعة كبيرة، كما تعلمون، لكنه يتطلب الكثير من الاهتمام. تشغيل مصنعي برلين وأوستن وإعادة مصنع شنغهاي إلى المسار بشكل كامل هما أمران يشغلاننا بشكل كبير”.

    وانتُقد ماسك في السنوات الأخيرة لتعامل تسلا النادر مع وسائل الإعلام التقليدية في الولايات المتحدة.

    ولا يمكن التحقق من مزاعم ماسك بشكل مستقل، لكن الربع الحالي كان الأصعب ماديًا لتسلا منذ أكثر من عامين.

    شارك.