وقال الناطق باسم مديرية الأمن إن القاتل خطط لجريمته، وحاول قدر الإمكان اخفاء هويته وأثره عبر أساليب مضللة.

    وأضاف أنه جرت مداهمة منزله وعدة مواقع ولم يعثر عليه هناك وما زال البحث عنه جاريا.

     وشدّد على أن فريق التحقيق يواصل البحث عن ذلك الشخص بعد أن تم تحديد هويته، ليتم إلقاء القبض عليه وتسليمه ليد العدالة ليلقى جزاءه العادل على ما اقترفه من جريمة نكراء.

    وأهاب الناطق الإعلامي بالجميع الالتزام بما صدر عن الجهات القضائية بمنع النشر في القضية مؤكدا “أننا سنقوم بنشر كل جديد وبما لا يتعارض مع مجريات التحقيق ولا يؤثر على سيره”.

    وأكد بأن أي تصريح بخصوص هذه القضية سيتم بشكل رسمي وواضح بالتنسيق مع الجهات القضائية وعبر وسائل الإعلام كافة.

    شارك.