جاء ذلك خلال مؤتمر عالمي للابتكار وحماية براءات الاختراع، نظمته “هواوي” في مدينة شينزن الصينية، حاضنة مقر أعمالها.

    ويعتبر هذا الحدث الثالث المخصص للابتكار والملكية الفكرية، الذي تنظمه هواوي “كجزء من ممارساتها الابتكارية، التي تعتبر ثمرة جهودها واستثماراتها الضخمة في مجال البحث والتطوير”.

    وفي عام 2021، بلغت استثماراتها في البحث والتطوير 22.4 مليار دولار أميركي، أي ما يعادل 22.4 بالمئة من إيراداتها السنوية الإجمالية.

    ووصلت نفقات البحث والتطوير، ونسبة الإنفاق على البحث والتطوير، إلى أعلى مستوياتها على مدار الأعوام العشر الماضية. وجاءت في المرتبة الثانية على لائحة الاتحاد الأوروبي للاستثمار في البحث والتطوير الصناعي لعام 2021.

    وأوضحت “هواوي” أنها “تمكنت رغم التحديات التي واجهتها خلال الأعوام الثلاثة الماضية، من حصد مراتب رفيعة على مستوى عالمي في عدد براءات الاختراع ودعم الاستثمارات في البحث والتطوير”.

    وفي العام الجاري، أعلن استطلاع جديد لشركة الأبحاث والاستشارات “تيك + آي بي” في الولايات المتحدة، أن “هواوي حصدت المرتبة الأولى عالميا في مجال امتلاك براءات اختراع شبكات الجيل الخامس”. وفي عام 2021، جاءت هواوي في المرتبة الخامسة في عدد براءات الاختراع الجديدة، حيث ساهمت الشركة بحوالي 20 ألف براءة اختراع في الولايات.

    وبلغ عدد طلبات براءات الاختراع التي قدمتها هواوي في الولايات سنويا حوالي 4 آلاف طلب، بمتوسط قدره 3 آلاف براءة اختراع جديدة.

    ووفقا لمكتب براءات الاختراع الأوروبي، كانت هواوي “أكبر شركة تقدم طلبات لبراءات الاختراع في أوروبا بين عامي 2019 و2021″، حيث أنشأت هواوي 20 مركزا بحثيا في دول القارة، بما فيها ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة والسويد وبلجيكا وبولندا وغيرها.

    وحققت “هواوي” المرتبة الأولى في جميع أنحاء العالم في طلبات براءات الاختراع التي تم تقديمها إلى معاهدة التعاون بشأن براءات الاختراع. كما حققت مع نهاية عام 2021 أكثر من 110 آلاف براءة اختراع في أكثر من 45 ألف عائلة لبراءات اختراع، حيث حصلت على براءات اختراع أكثر من أي شركة أخرى في الصين.

    وتم تحقيق هذه الإنجازات بفضل استثمار “هواوي” في الابتكار بشكل مستدام، حيث تركز استراتيجيتها على تعزيز الابتكار بشكل أساسي.

    وفي هذا الصدد، قال كبير المسؤولين القانونيين في هواوي، سونغ ليوبينغ: “حماية الملكية الفكرية من المقومات الأساسية لحماية الابتكار. ونحن نتعاون مع الشركات التقنية بشكل منفتح وشفاف من خلال ترخيص براءات الاختراع والتقنيات التي نبتكرها من أجل مشاركة ابتكاراتنا مع العالم”.

    وتابع: “نتطلع إلى أن يسهم هذا النهج في تعزيز إنتاج الابتكارات، ودفع عجلة التطور التقني ووضع التكنولوجيا في متناول الجميع”.

    وكشفت هواوي النقاب عن الابتكارات الحائزة على جوائز “أفضل عشرة ابتكارات”، قالت الشركة إنها “ثورية وغير مسبوقة، وستسهم في تغيير مجرى مستقبل تقنيات الذكاء الاصطناعي والجيل الخامس، وتفتح آفاقا جديدة أمام تجربة المستخدم”.

    وتراوحت الابتكارات التي فازت بالجوائز، بين شبكات الاتصالات العصبية التي ستسهم بشكل استثنائي في الحد من استهلاك طاقة الحوسبة، وشبكات “الحدقة البصرية” التي توفر قدرات ومميزات غير مسبوقة لشبكات الألياف البصرية، التي تم تصميمها لمساعدة شركات الاتصالات على إدارة موارد الشبكة والحد من الوقت والتكاليف اللازمة لنشر النطاق الترددي العريض.

    وجاء الإعلان عن الابتكارات الجديدة في إطار سياسة الانفتاح التي تتبعها الشركة على مستوى العالم، لمشاركة ابتكاراتها ورفع سقف الجهود الدولية لحماية الملكيات الفكرية الخاصة بالابتكارات التقنية، والتي تقول هواوي إنها من “أهم محاور استراتيجية بناء النظام الإيكولوجي التقني المطلوب في العالم لصالح مستقبل البشرية جمعاء”.

    وقال رئيس قسم حقوق الملكية الفكرية في هواوي، آلان فان، إنه “تم الاعتراف بقيمة براءات اختراع الشركة على نطاق واسع، لا سيما في المعايير المعتمدة، مثل الهواتف الخلوية وأجهزة الواي فاي وصيغ الصوت والفيديو”.

    ولفت إلى أنه “على مدار الأعوام الخمسة الماضية، حصل أكثر من 2 مليار هاتف ذكي على رخصة براءات اختراع الجيلين الرابع والخامس من هواوي. ويتم تسليم حوالي 8 ملايين سيارة متصلة وحائزة على براءات اختراع من هواوي للمستهلكين سنويا”.

    وأضاف: “حصلت أكثر من 260 شركة – توفر 1 مليار جهاز – على رخص براءات اختراع هواوي HEVC من خلال مجموعة براءات الاختراع”، مؤكدا أن الشركة “تجري مناقشات لتوفير وسيلة لمنح براءات الاختراع الجديدة التي يمكنها توفير وصول سريع إلى براءات اختراع هواوي لأجهزة الواي فاي”.

    وبدوره، أوضح النائب السابق لرئيس مكتب براءات الاختراع الأوروبي، مانويل ديسانتيس، في كلمته بالمؤتمر، أنه “على ضوء المتغيرات والتطورات التكنولوجية المتسارعة التي يشهدها عالمنا، لم يعد عدد براءات الاختراع المسجلة أو الابتكارات الأمر الأكثر أهمية، بل وجوب ضمان نظام الملكية الفكرية للابتكارات لتحقيق الحماية الفعلية للابتكارات التي تستحق ذلك بناء على تحقيقها لقيمة فعلية”.

    وذكر مسؤولو هواوي خلال المؤتمر، بأن الشركة “تناقش برامج الرخص المشتركة لاختراعات الجيل الخامس مع خبراء الترخيص والجهات الرائدة في براءات الاختراع في القطاع التقني، وأن الشركة تتعاون مع شركات إدارة رخص براءات الاختراع لتوفير رخص “one-stop” للمعايير السائدة”.

    وأشاد مدير مكتب المنظمة العالمية للملكية الفكرية في الصين، ليو هوا، بجهود هواوي المتواصلة لتعزيز الابتكار، بقوله: “نتطلع إلى مواصلة هواوي لجهودها في المنافسة على المستوى العالمي، من خلال تركيزها على الابتكار”.

    شارك.