قالت يونيفرسال بيكتشرز يوم الأحد إن فيلم “مينيونز: رايز أوف غورو” حقق مبيعات تذاكر تقدر بنحو 108.5 مليون دولار من 4391 شاشة عرض في أميركا الشمالية.

    بحلول نهاية عطلة الرابع من يوليو الاثنين، من المحتمل أن يحقق أكثر من 127.9 مليون دولار.

    الفيلم في طريقه ليصبح أكبر افتتاح على الإطلاق في عطلة نهاية الرابع من يوليو، ليحطم الرقم القياسي السابق الذي سجله فيلم “ترانسفورمرز: دارك أوف ذا مون” الذي حقق 115.9 مليون دولار في أول أربعة أيام له في عام 2011.

    حقق فيلم التحريك “مينيونز: رايز أوف غورو” إجمالي مبيعات في 61 سوقًا بجميع أنحاء العالم 202.2 مليون دولار حتى يوم الأحد.

    قال جيم أور، رئيس شركة يونيفرسال للتوزيع المحلي: “إنها بداية رائعة … إنها يعرض على نطاق واسع في جميع أنحاء أميركا الشمالية. كل سوق يعمل بشكل جيد للغاية”.

    يضم طاقم التمثيل الصوتي للفيلم ستيف كاريل، الذي يعيد تأدية دور شخصية “غورو”، وآلان أركين، وميشيل يوه، وجولي أندروز.

    حققت شركة يونفيرسال وشركة إيلومنيشين نجاحًا هائلاً مع أفلام سلسلة “ديسبكابل مي” الكارتونية الخمسة، والتي يعود تاريخها إلى عام 2010 وحققت أكثر من 3.7 مليار دولار في شباك التذاكر العالمي.

     

    جاء في المرتبة الثانية هذا الأسبوع فيلم “توب غان: مافريك”، الذي يواصل عروضه القوية منذ ستة أسابيع، مضيفًا 25.5 مليون دولار أخرى إلى إجمالي إيراداته التي تجاوزت بالفعل المليار دولار. لا يزال فيلم شركة بارامونت بكتشرز يُعرض في 3843 شاشة عرض.

    احتل فيلم  “إلفيس” لشركة وارنر براذارز المرتبة الثالثة، بانخفاض 39٪ فقط في عطلة نهاية الأسبوع الثانية له في دور العرض. حقق الفيلم الاستعراضي الذي أخرجه باز لورمان ما يقدر بنحو 19 مليون دولار حتى يوم الأحد، ليصل إجماليه المحلي إلى 67.3 مليون دولار.

    حصل على المركزين الرابع والخامس فيلمين لشركة يونيفرسال حيث جمع “جوراسيك وورلد: دومنيون” 15.7 مليون دولار أخرى وحصد فيلم الرعب “ذا بلاك فون” 12.3 مليون دولار حتى يوم الأحد.

    شارك.