ذات صلة

اخبار متفرقة

7 نصائح تقي من الإصابة بسرطان الجلد

متابعة-جودت نصري هناك 7 نصائح مهمة للوقاية من الإصابة بسرطان...

اكتشفي فوائد الأرضي شوكي… لا تحصى

متابعة-جودت نصري هناك العديد من الفوائد الصحية والغذائية المهمة للأرضي...

كيفية التخلص من مسمار القدم بطريقة آمنة

متابعة-جودت نصري هناك بعض الطرق الآمنة والفعالة للتخلص من مسمار...

إليك أسباب عسر الهضم العديدة.. قد تكون مشكلتك بينهم

متابعة-جودت نصري هناك العديد من الأسباب المحتملة لعسر الهضم. بعض...

اكتشفي أبرز الرياضات للحصول على بطن مسطح

متابعة-جودت نصري هناك مجموعة من الرياضات الفعالة والمفيدة للحصول على...
spot_imgspot_img

دبي.. زراعة 1000 هكتار خلال 4 سنوات

تحرص بلدية دبي على زيادة الرقعة الخضراء في الإمارة، وتوسيع نطاق الزراعة التجميلية، ليشمل كل مناطقها، بغية تحقيق استدامة هذا القطاع، مع مراعاة تحقيق معايير الاستدامة في مشاريعها، وتعتزم البلدية زراعة نحو ألف هكتار جديدة، ما يعادل 10 ملايين متر مربع، من خلال مشاريع التشجير والزراعة التجميلية، وذلك خلال الأعوام 2023 – 2026، بواقع 250 هكتاراً سنوياً.

وتعد الاستدامة أحد أهم أهداف الخطط الاستراتيجية لبلدية دبي، منذ خطتها الاستراتيجية الأولى، التي انطلقت العام 1960، لغاية خطتها السابعة «دبي الحضرية 2040»، والتي تتضمن مخططاً هيكلياً استراتيجياً للإمارة للعشرين عاماً المقبلة، ويتكامل مع كل الخطط الرئيسة للتنمية الحضرية بالإمارة، وتوجهاتها الاقتصادية والاستراتيجية، ويدعم نموها وتطورها المستقبلي.

ومن بين أهداف خطة دبي الحضرية 2040 تطوير مجتمعات حيوية وصحية، ومضاعفة المساحات الخضراء الترفيهية والحدائق، لتوفير بيئة صحية للسكان والزوار، وتوفير خيارات تنقل مستدامة ومرنة، وبحلول 2040 ستحقق الخطة مستهدفات عدة من بينها: مضاعفة المساحات الخضراء والترفيهية والحدائق العامة، والاهتمام بالمحميات والمناطق الريفية الطبيعية، التي تشكل 60 % من مساحة الإمارة، إلى جانب إنشاء شبكة من المسارات الخضراء، التي تربط مناطق الخدمات، والمناطق السكنية، وأماكن العمل، و تسهيل حركة المشاة والدراجات ووسائل التنقل المستدام، عبر أنحاء المدينة.

كما ستوفر الخطة الاحتياجات الإسكانية المستقبلية للمواطنين في مجتمعات متكاملة، تشمل المساحات الخضراء، والمراكز التجارية، والمرافق الترفيهية، إضافة إلى إعادة إسكان المواطنين في المناطق القديمة لتعزيز ارتباطهم بتلك المناطق.

زراعة تجميلية

وتقوم بلدية دبي بتنفيذ مشاريع زراعة تجميلية لعدد كبير من التقاطعات والطرق الرئيسية في الإمارة، إضافة إلى التركيز على زراعة الأحياء السكنية، كما تنتشر الحدائق العامة وحدائق الأحياء السكنية في مختلف مناطق دبي، وهي مناطق تجذب الزوار، حيث يوجد في الإمارة 191 حديقة، منها: 5 حدائق كبرى، و5 حدائق بحيرات، و181 حديقة أحياء سكنية وساحات ألعاب، تتوزع في أرجاء مختلفة من الإمارة كونها واحات تمثل متنفساً للمتنزهين في المدينة.

8 محميات

وتولي إمارة دبي أهمية كبيرة للحياة البرية، وتعزيز السياحة الصحراوية، التي تجذب الكثير من السياح، ويبلغ عدد المحميات المعلنة في إمارة دبي 8 محميات، ويشكل إجمالي مساحة المحميات الطبيعية في الإمارة 16.5 % من مساحتها الكلية، كما تشكل المحميات والبراري في إمارة دبي وجهات سياحية وترفيهية ساحرة لعشاق سياحة الصحراء، نظراً لتوفر مقومات هذه السياحة، ما يجعلها تستقطب عدداً كبيراً من السياح.

 

وتركز المشاريع التنموية على دعم تنمية المسارات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بما يسهم في رفع مستوى المعيشة والرفاهية، ويعزز رفعة الوطن والمواطن ودعم السياحة الداخلية، وإبراز سحر وجمال طبيعة إمارة دبي، وأماكن الجذب المتعددة فيها.

وتعمل بلدية دبي ضمن خططها السنوية والخمسية على تنفيذ مشاريع التشجير والزراعة التجميلية، في جميع مناطق الإمارة الخاضعة للبلدية، مستندة في ذلك إلى أسس عدة، من أهمها توفر مصادر مياه مستدامة للري، واستكمال مشاريع الطرق بالمناطق، وكذلك البنية التحتية الأخرى، إضافة إلى مدى تأثرها بمشاريع تطويرية في المستقبل القريب.

تخطيط استباقي

وترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في جعل دبي مدينة عالمية لا مثيل لها، تحرص دبي على استشراف المستقبل عبر التخطيط الاستباقي في شتى المجالات، من خلال رؤية شاملة ومتكاملة، تعزز التنمية المستدامة للإمارة وتنافسيتها العالمية في مختلف المجالات، وتوفير الاحتياجات المستقبلية للمواطنين، والقياس الدوري لمؤشرات الأداء، استجابة للتطور، الذي تشهده الإمارة في المجالات كافة، وتوفير البيئة الأفضل والمرافق الأجمل والخدمات الأسهل في مختلف مناطق الإمارة، وفقاً لأعلى المعايير العالمية، والعمل على تعزيز رفاه المواطنين وتلبية احتياجاتهم، وتوفير نمط حياة صحي لهم، وترسيخ الروابط المجتمعية بين أبناء الإمارة، وتوفير جميع السبل، التي تحقق جودة الحياة والسعادة لهم.

حتا مقصد سياحي

تتضمن الخطة استكمال خطة التنمية والتطوير لمنطقة حتا، خلال العشرين عاماً المقبلة، التي تعدّ من أبرز الوجهات السياحية التابعة لإمارة دبي، على نحو يتماشى مع توجه الدولة لتشجيع السياحة الداخلية، واستقطاب المزيد من السياحة الخارجية، وتعزيز جاذبية منطقة حتا، ومقوماتها الطبيعية والتراثية، والحفاظ على استدامة بيئتها.

وجاء اعتماد الخطة الشاملة لتطوير حتا المنبثقة عن خطة دبي الحضرية 2040 الهادفة إلى تنمية كل المناطق في الإمارة، وتطوير البنية التحتية، وتنفيذ حزمة مشاريع ومبادرات تنموية للعشرين عاماً المقبلة، استجابة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن تكون «دبي المدينة الأفضل للحياة في العالم»، كما تهدف هذه الخطة إلى تحويل منطقة حتا إلى وجهة مثالية لمزاولة الأعمال والاستثمار، ومقصد سياحي رائد على المستويين المحلي والعالمي، إذ تستهدف خطة حتا التطويرية توفير منشآت فندقية مستدامة.

 

تابعونا على


spot_imgspot_img
spot_imgspot_img
spot_img
spot_img