هناك توقعات بزيادة أسعار العقارات في مصر خلال الفترة المتبقية العام الجاري 2022 بنسبة مئوية تزيد عن 30%، يعود ذللك للعديد من الأسباب ومنها، ارتفاع أسعار مدخلات البناء بالسوق العقاري المحلي بالإضافة لارتفاع معدلات التضخم الاقتصادي وأسعار الفائدة، لهذا تعاني شركات التطوير العقاري خلال الوقت الراهن من تلك العوامل التي تؤثر بالسلب على أدائها خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.

    وأصدرت الحكومة بعضًا من الضوابط الجديدة للنشاط العقاري المحلي، ومن أهمها فتح حساب بنكي لكل مشروع منفصل، بالإضافة لقصر النفقات من هذا الحساب على المشروع فقط دون غيره، على أن يقوم المطور العقاري بإيداع المبلغ المالي في الحساب تتناسب مع مساحة المشروع، كما منحت الحكومة شركات التطوير العقاري مهلة عام لتوفيق أوضاعها تبعًا للضوابط الجديدة.

    توقعات بزيادة أسعار العقارات في مصر 2022

    أشار أحمد شلبي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر، أن النصف الأول من العام الجاري 2022 شهد مبيعات قوية للقطاع العقاري، لهذا حققت الشركات مبيعات مرتفعة خلال الربع الأول من 2022 على أساس سنوي.

    وأشار على أن ارتفاع مبيعات العقارات في مصر يعود لتوجه قطاع كبير من الأشخاص لشراء العقارات على الرغم من ارتفاع الأسعار، حيث أن العقارات تحافظ على قيمتها، وتابع على الرغم من ارتفاع الأسعار خلال النصف الأول من 2022 بما يقرب من 15% لـ 20%، فمن المتوقع مع نهاية العام لتصل نسبة هذا الارتفاع لما يزيد عن 30% في حالة وجود طلب قوي وإقبال على شراء العقارات.

    وأوضح أن المشكلة الراهنة تتمثل في معانأة شركات التطوير العقاري من ارتفاع تكلفة التنفيذ، إلى جانب عدم توفير الخامات، وأكد على وجود حلول أساسية لتلك المشكلات تتمثل في وجود تمويلات البنوك لتغطية الفجوات التمويلية التي تعاني منها شركات العقارات الناجمة عن ارتفاع تكلفة وحدات عقارية مباعة خلال السنوات السابقة، إلى جانب تفعيل دور التمويل العقاري داخل السوق المحلي.

    إقرأ توقعات بزيادة جديدة لأسعار العقارات في مصر

    شارك.