ورفض لاعبو المنتخب الكندي خوض التدريبات في معسكر المنتخب، في الأيام الماضية، مما اضطر اتحاد الكرة في البلاد لإلغاء ودية قوية مخطط إقامتها في الفترة.

    ويطالب لاعبو المنتخب بـ40 بالمئة على الأقل، من مكافأة التأهل لكأس العالم، الآن، بالإضافة إلى باقة سفر وإقامة كاملة لعائلات اللاعبين والأصدقاء خلال المونديال.

    كما طالب اللاعبين بحصول منتخب النساء على نفس مكافآت التأهل التي حصل عليها الرجال، ومبالغ مشابهة للرجال خلال المشاركة بالمباريات، كما يتم تطوير دوري النساء الكندي.

    وأكد المنتخب الكندي أنه “مستاء” من الاتحاد الكندي للكرة بسبب تباطؤهم في الرد على مطالب المنتخب، وتأجيلهم للقضية لأشهر.

    وتأتي أزمة المنتخب الكندي في وقت حساس، قبل أشهر من مشاركة كندا التاريخية في

     

    شارك.