وحسب شهود عيان، وقع الحادث بين سيارة ملاكي كان يقودها الحسيني محمد عبد النعيم الأستاذ بقسم الفيزياء في كلية العلوم بجامعة الأزهر في أسيوط، وسيارة نقل، على الطريق الصحراوي الغربي.

    وقال أستاذ الكيمياء بالكلية ذاتها جمعة سند، وهو صديق وزميل الأب الراحل، إن الأخير كان يصطحب أسرته من أسيوط حيث مقر عمله إلى مسقط رأسه في مركز أرمنت بالأقصر للاحتفال مع عائلته بعيد الأضحى، لكن سيارة نقل صدمت سيارتهم فتوفي جميع أفراد الأسرة في الحال.

    وأضاف سند لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن “ضحية الحادث كان لديه ابنة وحيدة في المرحلة الثانوية و4 أولاد ذكور أصغرهم في مرحلة الروضة، وجميعهم توفوا في الحادث بالإضافة لزوجته”.

    وتسبب الحادث في صدمة كبيرة بين زملاء وتلاميذ الأستاذ الراحل، وكتب العديد منهم منشورات على منصات التواصل الاجتماعي تعبر عن فجيعتهم، خاصة مع وفاة كل أعضاء الأسرة.

    وانتقلت النيابة العامة لموقع الحادث للمعاينة والوقوف على ملابساته، وقررت نقل الجثامين إلى التشريح تمهيدا للتصريح بالدفن.

    شارك.