وسيطر جوكوفيتش على صاحب الأرض والجمهور، البريطاني كاميرون نوري، وهزمه دون عناء كبير، بواقع (2-6) (6-3) (6-2) (6-4).

    وسيواجه النجم الصربي، اللاعب المثير للجدل، نيك كيريوس، الذي وصل لأول نهائي بطولة غراند سلام في مسيرته، بعد انسحاب رافايل نادال من لعب مباراة نصف النهائي.

    وأعلن نادال مساء الخميس انسحابه من البطولة الكبرى، بسبب معاناته مع إصابة تمزق في عضلة البطن، ليهدي التأهل للأسترالي كيريوس دون عناء.

    ويلقب كيريوس باللاعب “المشاكس”، بسبب إثارته للجدل سواء مع اللاعبين أو الجماهير أو الحكام، وآخر مشاكله كانت مع اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، حيث اتهمه الأخير بالتنمر والتشويش خلال اللقاء.

    ولم يلبث أن خرج كيريوس من أزمته مع اللاعب اليوناني، حتى دخل في قضية جديدة، حيث اتهمته صديقته السابقة بالاعتداء عليها جسديا.

     أما جوكوفيتش، فلا يقل إثارة للجدل عن نظيره الأسترالي، حيث أثار زوبعة كبيرة برفضه تلقي لقاح كورونا، مما أدى لاستبعاده من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.

    وقبلها كان جوكوفيتش قد استبعد من بطولة أميركا المفتوحة للتنس، بسبب ضربه امرأة حاملة للكرات، بكرة خرجت من مضربه.

    ويتوقع أن يشهد النهائي نزالا قويا، ومواقف دراماتيكية مثيرة للجدل، عندما يلتقي جوكوفيتش بكيريوس عصر الأحد.

    شارك.