صرح البنك المركزي المصري عن سداد رقم ضخم من الالتزامات والديون الخارجية للبلاد بقيمة 24 مليار دولار خلال العام الجاري 2022، وهذا ما أدى لانخفاض الاحتياطي النقدي للبلاد.

    تضمن هذا المبلغ سداد 10 مليارات دولار من الديون الخارجية، و14 مليار دولار أخرى للصناديق الأجنبية، حيث تم توجيه تلك المبالغ لسداد السندات والقروض الدولية، وهذا ما يدل على التزام البلاد بسداد جميع الالتزامات والاستحقاقات المالية في توقيتاتها المقررة.

    كما تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي للبلاد لمستوى 35.4 مليار دولار مع نهاية شهر مايو الجاري 2022، بانخفاض 1.6 مليار دولار عن الشهر السابق.

    وأرجع المركزي المصري انخفاض الاحتياطي النقدي للبلاد لسداد الديون الخارجية المستحقة بما يقرب من ملياري دولار خلال شهر مايو السابق 2022، من بينها كوبونات سندات حكومية، بالإضافة لمستحقات صندوق النقد الدولي والالتزامات الأخرى.

    ويجدر هنا الإشارة إلى أن مصر قامت بسداد ديون خارجية إجمالية بقيمة 25.2 مليار دولار خلال الفترة من شهر يوليو 2020، حتى شهر سبتمبر لعام 2021، حيث تم سداد أقسط ديون 19.93 مليار دولار، وفوائد مستحقة عن ديون سابقة سجلت 5.35 مليار دولار.

    إقرأ الجنيه المصري يصل لأدنى مستوياته في 5 سنوات مقابل الدولار

    شارك.