بدأ فندق “ذا مانور باي جاي آي” استخدام العملة المشفرة لتقديم خدماته وحجوزاته ليكون أول فندق يطلق هذه المبادرة في دبي.

    وقال الشريك الإداري للفندق، محمد القاسم في حديث مع CNN بالعربية إن فكرة التعاون وإطلاق هذا المشروع بدأ عندما تبين دعم الحكومة للتداول بالعملة المشفرة وأن هناك نظام يساعد على دعم هذه العملات بالإضافة إلى وجود شريك عالمي هو (باينينس).

    وعن آلية العمل قال إن القانون الآن يسمح بالتداول أن يكون بالعملة المشفرة حصرًا (crypto-crypto) أي أن يكون التداول عن طريق باينينس كمنصة لأنها مصرحة، مضيفًا أن باستطاعة المستخدم أن يتداول أي عملة موجودة على منصة باينينس مثل “بيتكوين وايثيريوم وغيرهما، وفي ظل ذبذبة سعر العملات المشفرة، أكد على طرحه سؤال عن مخاطر هذا المشروع لنفسه ولشركائه قبل أن يبدأ التنفيذ.

    وتابع قائلاً: “باينينس لديها خدمة التعامل وتحويل العملة المشفرة بالدولار التي لا تتغير قيمتها لأنها مرتبطة بالدولار، من هذه الناحية نحرص على أن نكون حمينا أنفسنا من هذا الخطر مع تقلب العملة”.

    وذكر أنه خلال أسبوعين أو ثلاثة سيصبح الحجز عبر أي تطبيق عبر العملات المشفرة مع الحفاظ على التداول بالعملة الورقية كما يعمل الفندق وشريكه باينينس على حملات تسويقية لدعم التداول بهذه العملة.

    وحول الإقبال قال القاسم: “هناك إقبال كبير على مركز الاتصال وأسئلة كثيرة، ولكن نقول لهم أننا نستقبلها الآن لكن يكون المشروع كامل مع طريقة الحجز جاهزا بعد أسبوعين او ثلاثة”.

    في السياق، يعمل الشريك الإداري للفندق على أن يصل لبيانات مستخدمي باينينس في الإمارات العربية المتحدة والعالم لإعلامهم أن باستطاعتهم التداول بهذه العملة في فندقه، قائلاً: “باينينس لديها مليون مستخدم في الإمارات ولديهم فوق المائة مليون مستخدم في العالم، سندخل بطريقة إلى هذه البيانات ونصل إليهم ونعلمهم بأنهم يستطيعون صرف عملاتهم في هذا الفندق”.

    وأطلق الفندق هذا المشروع بالتعاون مع منصة “باينينس” للعملات المشفرة والمؤسسة العالمية للضيافة- متخصصون ماليون وتقنيون “HFTP” التي تدعم أفكار كالعملة المشفرة.

    شارك.