(CNN)– قال مصدران مطلعان، لشبكة CNN، إن فنزويلا ستستأنف تصدير النفط الخام إلى أوروبا مقابل تخفيف الديون.

    وأضافت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها بسبب سرية الصفقة، أن شركتي النفط الأوروبيتين الكبيرتين (إيني وربسول) تلقتا تفويضا من وزارة الخزانة الأمريكية لاستيراد النفط الخام من فنزويلا على الرغم من سلسلة العقوبات ضد شركة النفط الفنزويلية “PDVSA”.

    ويُعد استئناف الصادرات طفرة مقارنة بالإجراءات السابقة لواشنطن، التي فرضت عقوبات على شركة الفنزويلية لأول مرة في عام 2019 لدورها في دعم نظام الزعيم الفنزويلي الاستبدادي نيكولاس مادورو.

    ويأتي ذلك في الوقت الذي تتطلع فيه شركات النفط حول العالم إلى زيادة الإنتاج استجابة لارتفاع أسعار النفط نتيجة للحرب في أوكرانيا.

    وتمتلك فنزويلا أكبر احتياطيات نفطية مؤكدة في العالم، لكنها ممنوعة من بيع النفط في الأسواق الدولية بسبب العقوبات الأمريكية.

    وتدير كل من “إيني” و”ربسول” مشاريع مشتركة في فنزويلا منذ عقود، وبينما لم يتوقف استخراج النفط الخام، لم تتمكن الشركتان من بيع النفط.

    وقالت المصادر إنه بموجب التفويض الأمريكي سيتم استبدال صادرات النفط بتخفيض الديون التي تدين بها الشركة الفنزويلية لنظرائها الأوروبيين، مما يعني أنه لن يكون هناك أي تحويل للأموال إلى خزائن الشركة أو فنزويلا، وذكرت المصادر أنه من المقرر استئناف الشحنات في غضون أسابيع.

    وامتنعت وزارة الخارجية الأمريكية عن التعليق.

    شارك.