وخلال فيلم توب غان، ظهرت طائرة مذهلة بسرعة فائقة، اعتبرها العديد من الخبراء طائرة شركة لوكهيد مارتن المنتظرة، وفقا لمقع “درايف”.

    وفي عدد من المشاهد الأخاذة في فيلم القتال الجوي، ظهرت طائرة انسيابية التصميم، برأس مدبب، تحلق في السماء بسرعة صاروخية.

    وقال خبراء الطيران إن الطائرة العسكرية التي ظهرت في الفيلم، هي طائرة “إس آر 72 دارك ستار”، التي أعلنت لوكهيد مارتن عن خطة لها قبل 9 أعوام، ولم يعلن أي شيء عنها بعد ذلك.

     

    وتعتبر “دارك ستار” خليفة طائرة لوكهيد مارتن “إس آر 71 بلاك بيرد”، التي كانت تعتبر الطائرة الأسرع بالعالم، واستخدمت لأغراض المراقبة والأمن، وتم إنهاء خدماتها في 1998، بسبب التكاليف الباهظة لها مقارنة بتحقيق الفائدة المرجوة.

    وتعتبر “إس آر 72 دارك ستار” أسرع طائرة في العالم، حيث من المقرر أن تفوق سرعة الصوت بستة مرات.

    وأعلن المدير التنفيذي في وقت سابق، شراكة الشركة مع فيلم توب غان، لتوفير التقنيات التطورة في الفيلم، وتوفير الطائرات اللازمة، مما يزيد احتمالية وجود طائرة “دارك ستار” في الفيلم.

    واستبعد الخبراء أن تكون لقطات الطائرة المبهرة وهي تخترق السماء حقيقية، لأن تشغيلها يكلف الملايين، وموافقة السلطات على استخدامها مستبعد الآن، ولكن تصميمها وميزاتها قد تكون حقيقية ومشابهة للطائرة المقبلة.

     ولم يعرف حتى الآن إذا كانت الجماهير العالمية قد شهدت طائرة “دارك ستار” لأول مرة في الفيلم، أو أن اللقطات التي ظهرت هي من وحي الخيال لطائرة وهمية، تم تصميمها من قبل لوكهيد مارتن.

     

    شارك.