وتحدثت تقارير صحفية إسبانية عن أن برشلونة على وشك إجراء تغييرات ضخمة في هيكل الأجور، حيث يتعين على النادي الكتالوني خفض النفقات وسط أزمة مالية طاحنة يمر بها.

    وقبل مواجهة إسبانيا ضد سويسرا في دوري الأمم الأوروبية، قال بوسكتس إن النادي لم يخبره بخطط خفض الرواتب، مشيرا إلى انزعاجه من هذه التقارير.

    وحث لاعب الوسط المخضرم الذي سيكمل عامه الرابع والثلاثين شهر يوليو المقبل، رئيس النادي خوان لابورتا على “شرح الموقف للاعبين بشكل شخصي”.

    وأضاف في مؤتمر صحفي: “لقد سمعت أن أشياء كثيرة قيلت، وعندما أعود من إجازة لا أعرف ماذا سيقولون لي. أود منهم أن يخبروني”، موضحا أنه “دائما على استعداد للمساعدة”.

    وعندما سئل عما إذا كانت الإدارة أبلغت اللاعبين بالخطة، قال بوسكتس الذي لم يمارس كرة القدم بشكل احترافي خارج برشلونة: “لا. لم يقترحوا علينا شيئا ولم يخبرونا بأي شيء يتجاوز ما تسمعه”.

    وتابع: “أعتقد أنه ليس أفضل قرار إعلان ذلك من خلال الصحافة، فمن الأفضل دائما القيام بذلك بشكل مباشر وجها لوجه”.

    وأضاف بوسكتس: “أنا دائما على استعداد للمساعدة وإيجاد أفضل وضع لكل شيء، ليس فقط من الناحية المالية بل لأي نوع من المشاكل، وهذا هو السبب في أنني أفضل لقاء مع رئيس النادي لمناقشة الأمور وعدم معرفة ذلك من وسائل الإعلام”.

    ووفقا لصحف إسبانية، اضطر مدافع الفريق سيرجي روبرتو مؤخرا إلى خفض راتبه بنسبة 60 بالمئة لتجديد عقده في برشلونة موسما واحدا، وسيتقاضى 5 ملايين يورو سنويا.

    ويدخل بوسكتس العام الأخير من عقده في “كامب نو”، وقد يُعرض عليه تجديد العقد براتب مخفض إذا اتضح أن التقارير الأخيرة في الصحافة الإسبانية صحيحة.

    لكن موقع “غول” أفاد مؤخرا أن برشلونة لن يسمح له بالمغادرة، لأنه لا يزال لاعبا رئيسيا في خطط المدير الفني تشافي هيرنانديز.

    وشارك بوسكتس في 50 مباراة بجميع المسابقات لبرشلونة خلال الموسم الماضي، مما ساعده على احتلال المركز الثاني في الدوري الإسباني.

    شارك.