وهز تروي باروت ومايكل أوبافيمي وآلان براون الشباك في فوز أيرلندا، أمام إسكتلندا “بلا أنياب”، وهو أول انتصار لفريق المدرب ستيفن كيني في المسابقة.

    وتأتي الهزيمة بعد أيام من ضياع آمال إسكتلندا في الوصول إلى كأس العالم، بعد هزيمتها 1-3 من أوكرانيا في ملحق التصفيات.

    وأبلغ روبرتسون محطة “بريمير سبورتس”: “لم نتحل بالجودة الكافية. قلنا ذلك مرتين في 10 أيام. خذلنا المدرب وهذا أمر محبط للغاية بالنسبة لنا. خسر كل واحد منا معاركه الفردية”.

    وأضاف: “وجهت الجماهير خلف المرمى صيحات استهجان لنا وكانت محقة تماما. لم يلائم هذا الأداء قميص اسكتلندا على الإطلاق. يجب أن نضغط على زر إعادة الضبط لأن كل شيء كان يمضي بشكل جيد في العام الماضي، أما هذا العام لم تكن العروض على ما يرام حتى الآن ونحتاج إلى استعادة الثبات”.

    وتقدمت أيرلندا إلى المركز الثاني في المجموعة الأولى بالمستوى الثاني، بينما تراجعت إسكتلندا، التي تمتلك 3 نقاط مثلها، إلى المركز الثالث.

    وتبقى أوكرانيا، التي تغلبت على أرمينيا 3-صفر في مباراة أخرى، في صدارة المجموعة، وتحل إسكتلندا ضيفة على أرمينيا الثلاثاء.

    شارك.