وأظهرت لقطات من مطعم في مدينة تانغشان بمقاطعة خبي شمالي الصين، والتي التقطت في الساعة الثانية و40 دقيقة صباح الجمعة بالتوقيت المحلي، أحد الرجال يقترب من طاولة حيث كانت تجلس مجموعة من أربع نساء ويضع يده على ظهر إحداهن.

    زجرت المرأة الرجل عدة مرات قبل أن يستشيط غضبا ويصفعها، ما دفعها للرد. واندلع على إثر ذلك شجار، حيث دخلت مجموعة من الرجال المطعم وهاجموا المرأة وشريكاتها على مائدة الطعام بوحشية، وقاموا بدفعهن إلى الأرض وركلهن، ووصل الأمر إلى إلقاء مقعد عليهن.

    كما أظهرت لقطات من خارج المطعم المهاجمين وهم يقومون بجر المرأة التي رفضت في البداية محاولات الرجل خارج المطعم قبل تعرضها للضرب المبرح أمام أعين المارة ورواد المكان.

     

    وانتشرت على الإنترنت صور للمرأة وهي مستلقية على نقالة ووجهها متورم وملطخ بالدماء، بالإضافة إلى لقطات للهجوم.

    كما أصيبت امرأتان بجروح لا تشكل خطرا على حياتهما وتتلقيان العلاج في مستشفى. وقيل إن حالتهما مستقرة. بينما أصيبت اثنتان أخريان بإصابات طفيفة.

    وجاء في تعليق نشره موقع الاتحاد النسائي لعموم الصين الذي يهتم بأخبار المرأة الصينية أنه “يتعين عدم التسامح مطلقا مع مثل هذه الحالات الوحشية من الانتهاكات الجسيمة لحقوق المرأة ومصالحها”.

    وفي فبراير ، أثار ظهور امرأة من مقاطعة فنغ في إقليم جيانغسو بشرق الصين وهي مقيدة من رقبتها في مقطع فيديو انتشر بشدة على وسائل التواصل الاجتماعي غضبا شعبيا كبيرا في الصين.

    شارك.