وفي مباراة كوريا الجنوبية ومصر في سول، مرر المنتخب الكوري الكرة 34 مرة، خلال دقيقتين و18 ثانية، قبل أن يودعها الشباك، دون أن ينجح المنتخب المصري في لمس الكرة لأكثر من دقيقتين.

    وبدا المنتخب المصري عاجزا عن التدخل في تمريرات المنتخب الكوري، الذي ظل يتبادل التمريرات، قبل أن تأتي التمريرة العرضية لرأس المهاجم أوي جو هوانغ الذي أودعها الشباك في الدقيقة 16.

    وانتقدت جماهير “الفراعنة” أداء المنتخب خلال المباراة أمام كوريا الجنوبية، وأشاروا إلى هذه اللقطة الفريدة للتشديد على “عجز” الفراعنة.

    وانتهى الشوط الأول بتقدم “الشمشون” الكوري بنتيجة 2-1.

    شارك.