وفي أفضل أداء لألمانيا تحت قيادة فليك، سجل تيمو فيرنر هدفين بعد أن منحت أهداف يوشوا كيميش وإيلكاي جندوجان وتوماس مولر التقدم لألمانيا. وقلص الشاب ويلفريد نيونتو الفارق في الدقيقة 78 وأضاف أليساندرو باستوني الهدف الثاني بضربة رأس لإيطاليا.

    وهذا أول فوز لألمانيا في دوري الأمم في أربع مباريات، والأول لفليك، الذي لم يخسر في 13 مباراة منذ توليه المسؤولية العام الماضي، ضد منتخب أوروبي كبير. وتعادل الفريق مع إيطاليا قبل 10 أيام.

    وتمتلك ألمانيا، التي تتطلع إلى بلوغ قمة مستواها في نهائيات كأس العالم بعد خروجها من الدور الأول في 2018، ست نقاط في المركز الثاني متأخرة بفارق نقطة واحدة عن المجر المتصدرة.

    وعانى فريق المدرب فليك خلال التعادل 1-1 أمام المجر الأسبوع الماضي بعد أن تعادل بنفس النتيجة ضد إنجلترا وإيطاليا في وقت سابق من هذا الشهر.

    وقال فليك “يجب تهنئة الفريق الذي قدم مثل هذا الأداء في المباراة الرابعة بدوري الأمم. كنا بحاجة للفوز لأن الانتصارات جيدة لاكتساب المزيد من الثقة ورأينا بعد الهدف الأول ما كان ممكنا.

    “نتطلع للطريق المؤدي لكأس العالم. سنخوض مباراتين في سبتمبر لنرى ما لا يزال بحاجة لإصلاح أو تأقلم”.

    وعانى فريق المدرب فيلك في التعادل 1-1 مع المجر الأسبوع الماضي بعد التعادل بالنتيجة ذاتها أمام إنجلترا وإيطاليا في وقت سابق من الشهر الحالي.

    شارك.