ذكر بحث نرويجي حديث إلى أن نصف سكان العالم يعانون من مشكلة الصداع ويعاني نصفهم تقريبا من الصداع النصفي الذي يسبب الألم والانزعاج، وقد يستمر مدة طويلة.

    شارك.