فقد حل محمد صلاح في المرتبة الثامنة من قائمة صحيفة “تايمز” البريطانية، الخاصة بالأشخاص الأكثر تبرعا للأعمال الخيرية حول العالم.

    واعتمد معيار الصحيفة في التصنيف على نسبة التبرعات من إجمالي ثروات الأشخاص، وليس حجم التبرعات.

    وقالت الصحيفة إن صلاح تبرع بنحو 6 بالمئة من الثروة التي كسبها، مخصصا تلك الأموال للقطاع الصحي.

    وأوضحت أن ثروة صلاح بلغت 41 مليون جنيه إسترليني (49 مليون دولار)، أنفق منها على الأعمال الخيرية نحو 3 ملايين دولار.

    ومن بين التبرعات التي قدمها صلاح، مبلغ 2.9 مليون دولار لترميم معهد الأورام في القاهرة بعدما تعرض لدمار عام 2019.

    كما أن صلاح معروف بأعماله الإنسانية في قرية نجريج، مسقط رأسه بمحافظة الغربية شمالي مصر.

    وكان قائد منتخب “الفراعنة” بالإضافة إلى نجم سباقات “فورمولا 1” لويس هاملتون، الرياضيين الوحيدين في قائمة الأشخاص الأكثر تبرعا.

    شارك.