أعلن البنك الأمريكي جولدمان ساكس عن عودة ارتفاع أسعار الذهب من جديد بعد تراجعها خلال الفترة السابقة، حيث توقع قفزة كبرى في سعر الأوقية من 1800 دولار لمستوى 2500 دولار خلال عام 2023 أي بعد عام من الآن.

    وبحسب التوقعات التي أعلنت عنها “بلومبرج” فإن تقرير البنك الأمريكي يوضح أن أسباب تراجع الذهب بسبب الصدمة الكبرى للثروة نتيجة ضعف العملة الصينية “اليوان” بعد تداعيات عمليات الغلق في الصين، التي تعد أكبر مستهلك للذهب في العالم.

    وأكد البنك أن الأسوأ بالنسبة لتراجع أسعار الذهب انتهى، لهذا فقد عدل البنك الأمريكي أسعاره المستهدفة، وأوضح أن أزمة الطاقة والغذاء الراهنة إلى جانب ارتفاع أسعار الفائدة بأمريكا تفرض مزيدًا من الضغوط على الأسواق الناشئة وتؤدي لتفاقم الآثار السلبية لهذا التراجع في الثروات على أسعار الذهب الذي ينعكس على تصفية العقود القصيرة الآجل والمراكز الاستثمارية لصناديق التداول الحساسة تجاه الدولار.

    ويجدر هنا الإشارة على أن أسعار الذهب تراجعت خلال الربع الجاري بنسبة 6%، بسبب تزايد الرهان على إتباع الاحتياطي الفيدرالي للسياسات النقدية الأكثر تشددًا تبعًا للتصريحات التي أعلن عنها البنك، وتوقع البنك انتعاش في الطلب على الذهب بالأسواق الناشئة خلال النصف الثاني من العام، حيث أوضح أن ضعف أسعار الذهب خلال الوقت الحالي تعد نقطة جديدة لدخول بحسب تصريحات البنك الأمريكي.

    وحافظ جولدمان ساكس على توقعاته بشأن ارتفاع أسعار الذهب، ولكنه لم يعلن عن توقيت الارتفاع، وأعلن عن الأسعار المستهدفة لمدة 3 أو 6 اشهر إلى 2100 دولار، 2300 دولار، ومن 2300 إلى 2500 دولار على التوالي، بينما أبقى البنك على السعر المستهدف لمدة عام كامل عند مستوى 2500 دولار، ويسجل السعر الفوري للذهب اليوم 1813 دولار.

    أقرأ أسعار الذهب اليوم في مصر.. سعر الذهب اليوم اليوم الأربعاء 15 يونيو 2022

    شارك.