استبعد الاقتصاديون أن يتأثر سعر الدولار في مصر بقرار رفع أسعار الفائدة في أمريكا بنسبة 0.75% الذي تم الإعلان عن هذا القرار اليوم، فتلك النسبة تعد الأعلى منذ 28 عامًا، في محاولة من الولايات المتحدة الأمريكية لكبح جماع التضخم الاقتصادي المزايدة بشكل كبير.

    خبير يتوقع ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه ولكن بالتدريج

    توقع الخبير الاقتصادي هاني توفيق ارتفاع بسعر صرف الدولار مقابل الجنيه ولكن بشكل تدريجي، وأكد على هذا أن البنك المركزي المصري أعلن عن تراجع احتياطي النقد الأجنبي خلال شهر مايو السابق 2022 لمستوى 1.63 مليار دولار، مسجلًا 35.495 مليار دولار في مقابل 37.123 مليار دولار خلال أبريل السابق 2022.

    ويجدر هنا الإشارة إلى أن البلاد تتعرض للعديد من الضغوط الاقتصادي منذ الإعلان عن قرار الاحتياطي الفيدرالي خللا شهر مارس السابق 2022 برفع أسعار الفائدة، وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، إلى جانب خروج الأموال الساخنة “الاستثمارات الأجنبية” من السوق المصري مثل باقي الأسواق الناشئة.

    وقدر رئيس الحكومة مصطفى مدبولي قيمة الاستثمارات الأجنبية التي خرجت من البلاد مع بداية العام الجاري بنحو 20 مليار دولار، حيث يهدف المستثمرين الأجانب الاستفادة من السعر المرتفع للدولار بالبلاد، حيث يمكنهم من تحقيق مكاسب كبرى من شراء أدوات الدين التي تقرضها الحكومة لسد العجز بين الإيرادات والمصروفات.

    توقعات بارتفاع سعر الدولار في المتوسط 25 قرشًا خلال الأشهر القادمة

    وأشار المدير التنفيذي لشركة أي ماركتس للاستشارات المالية بمصر أحمد معطي، أن تراجع الاحتياطي، وانخفاض عجز الميزان التجاري، إلى جانب ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج يعمل على تدعيم سعر صرف الجنيه مقابل الدولار.

    فتبعًا للبيانات التي أعلن عنها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن تراجع عجز الميزان التجاري للبلاد خلال مارس السابق بنسبة بلغت 39.7% مع ارتفاع صادرات خام البترول والمنتجات البترولية، لهذا أكد احمد معطي، أن تحسن الميزان التجاري يعمل على تحسين قيمة الصادرات في مقابل قيمة الواردات، فهذا يدل على طلب أقل على الدولار إلى جانب ارتفاع تحويلات المصريين، فهذا التراجع في الاحتياطي النقدي ليس بصورة كبيرة.

    وأشار إلى أن ارتفاع سعر صرف الدولار يكون في المتوسط قرش في البنوك، فمن الممكن أن يتوقع زيادة سعر الدولار في المتوسط بقيمة 25 قرش خلال الشهرين أو الـ 3 أشهر القادمة، وأشار إلى أن السوق المحلي والأسواق العالمية يتحرك فيها سعر الدولار تبعًا للتوقعات بتحركات الفيدرالي الأمريكي ورفع الفائدة فهذا ما يحدث اليوم، وما يؤكده رفع الفائدة بنسبة 0.5% و0.75% ليس بالتحرك الجديد.

    إقرأ الفيدرالي الأمريكي يقرر رفع أسعار الفائدة 75 نقطة للمرة الأولى منذ عام 1994

    شارك.