وبحسب فيديو متداول نشرته صحف عدة، فقد وجّه العريس ضربة قوية لعروسه في حفل الزفاف وأمام المدعوين، في حادثة رصدتها الكاميرات.

    ووقعت الحادثة في ولاية صرخنداريا جنوب أوزبكستان في آسيا الوسطى، في 6 يونيو الجاري.

    وبينما كانت العروس تقف إلى جانب عريسها على المنصة وبجوارهما شخصان، باغتها عريسها بضربة قاسية على رأسها.

    وبعد مرو عدة أيام، انتشر الفيديو كالنار في الهشيم على الإنترنت.

    ومما ساهم في انتشار الفيديو، تعليق ابنة رئيس أوزباكستان سعيدة ميرزيوييفا عليه، إذ دانت الاعتداء على العروس، وبعد ذلك تحركت الشرطة لتعقب العريس.

    وتقول الشرطة إن العريس متهم بارتكاب أعمال “شغب”، لكن سيواجه حكما بالسجن لمدة 15 يوما فقط وغرامة مالية في حال إدانته.

    وقالت لجنة في مجلس النواب الأوزبكي إن العريس “اعتذر للعروس وأعرب عن أسفه لأفعاله”، في جلسة استماع في الحي حضرها أقارب الزوجين.

    وأضافت أن “العروسين تصالحا في اليوم ذاته ويعيشان الآن مع بعضهما البعض”.

    شارك.