(CNN) — طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من حكومته، يوم الخميس، اتخاذ إجراءات لدعم صناعة السيارات المحلية، التي تضررت بشدة في أعقاب العقوبات الغربية ردا على غزو أوكرانيا.

    وقال بوتين إن الوضع “ليس سهلا بعد تعليق شركاء مصانع السيارات الروسية، على الرغم من التزاماتهم طويلة الأجل، عمليات التسليم أو الإعلان عن انسحابهم من سوقنا”، وذلك خلال اجتماع لمناقشة صناعة السيارات في روسيا وتراجع المبيعات.

    وأضاف الرئيس الروسي: “أطلب من الحكومة أن تخبرنا بمزيد من التفصيل عن الإجراءات السريعة المقترحة لدعم صناعة السيارات وتحقيق الاستقرار في السوق المحلية”.

    وقال بوتين إن حجم الإنتاج تأثر بالفعل، حيث انخفض بشكل حاد مقارنة بالعام الماضي، وأضاف: “أرى مهمتين أنهما الأكثر الأهمية الآن: الأولى هي ضمان عمل مصانع السيارات في روسيا، وتزويدها بالمكونات الضرورية، للحفاظ على العمالة والمتخصصين المؤهلين”.

    وتابع: “المهمة الثانية، صناعة السيارات الروسية يجب أن تضمن إمدادات كافية من السيارات، وخاصة سيارات الركاب التي ارتفعت أسعارها بشكل حاد هذا العام.”

    يذكر أن مبيعات السيارات في روسيا انهارت منذ غزو أوكرانيا.

    شارك.