ونال غولدن ستيت ووريرز اللقب بالفوز على بوسطن سيليتكس 4-2 في سلسلة النهائي التي تُحسم على أساس الأفضل في 7 مباريات.

    وبذلك، يحرز ووريرز لقب “إن بي إيه” للمرة السابعة في تاريخه، والرابعة في السنوات الثماني الأخيرة.

    وشهدت المباراة تألقا لافتا من الموزع في الفريق ستيفن كوري، الذي أحرز 34 نقطة في اللقاء.

     وأصبح غولدن ستيت ووريرز ثاني فريق يحسم اللقب في أرض بوسطن بعدما فعلها لوس أنجلوس ليكرز عام 1985، بحسب ما أفادت فرانس برس.

    وحرم ووريرز مضيفه “الأخضر”، المتوج بلقب “إن بي إيه” 17 مرة بالتساوي مع الليكرز، من الإبقاء على آماله في الانفراد مجدداً بالرقم القياسي بعدد ألقاب الدوري.

    وكان غولدن ستايت أحرز اللقب أعوام 2015 و2017 و2018، وخسر نهائي 2016 و2019، بعد أن أحرز أول لقبين عندما كان في فيلادلفيا عامي 1947 و1956 والثالث تحت اسم غولدن ستيت عام 1975.

    شارك.