شهد سعر صرف الدولار الأمريكي ارتفاع منذ بداية تعاملات يوم الخميس محققًا جانب إيجابي، في استيعاب من التجار لقرارات السياسات المالية الأمريكية بحسب التصريحات التي أعلن عنها موقع “إنفيستينج دوت كوم”.

    في تمام الساعة 3 صباحًا بتوقيت شرق أمريكا “7.00 بتوقيت جرينتش” ارتفع مؤشر الدولار، الذي يتم من خلاله قياس الدولار مقابل سلة العملات الـ 6 الأخرى بنسبة 0.1% عند مستوى 105.030 بعد صعوده للذروة منذ 20 عامًا بعد اجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

    حيث رفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أمس الأربعاء، فهو أكبر رفع لأسعار الفائدة في أمريكا منذ عام 1994.

    وأشار المركزي الأمريكي أن هناك مزيد من الزيادات المطردة خلال هذا العام، لمكافحة مستويات التضخم الاقتصادي المرتفع الذي يعد الأعلى تاريخيًا، ومع هذا فقد صرح جيروم بأول رئيس الاحتياطي الفيدرالي، خلال فعاليات مؤتمر صحفي، “إن الزيادة البالغة 0.75% اليوم تعد كبيرة بشكل غير غادي، ولا أتوقع أن تكون التحركات بهذا الحجم شائعة”.

    كما صرح الشريك الإداري بـ إس بي أي أسيت مانجمنت ستيفن إينيس، “أعلن بأول بأن الحرب الروسية الأوكرانية، وعمليات الغلق بالصين بسبب جائحة كورونا استمرت في تفاقم سلاسل التوريد، وبالتالي زيادة ضغوط التضخم الاقتصادي”.

    وأضاف، “من خلال التلميح للعوامل الخارجية، فقد نجح في التعامل جيدًا مع الأصول الخطرة هنا، مما أعطى المستثمرين كتله من الأمل في أنه لا ينبغي لنا أن نتوقع أن تكون التحركات المفاجئة بهذا الحجم أمرًا شائعًا”.

    خلال الوقت الراهن يتحول الانتباه في ملاحظة أحدث البيانات الاقتصادية للحصول على الإرشادات، حيث أنه من المقرر أن يتم إصدار البيانات عن بدء الإسكان ومعدلات البطالة خلال وقت لاحق من يوم الخميس.

    وتابع ستيفن إينيس تصريحاته، “يحتاج الفيدرالي الأمريكي الآن للبيانات للعب على طول الطريق، والتضخم حتى لا يفاجئنا بالاتجاه التصاعدي مرة أخرى، وإذا حدث هذا، فستتم إعادة تسعير الـ 75 نقطة أساس لشهري يوليو وسبتمبر بسرعة، ولكن يبدو أن مخاطر قفزة السوق لتوقعات 100 نقطة أساس قد أزيلت في الوقت الحالي”.

    تعاملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي

    انخفضت العملة الأوروبية الموحدة “اليورو” مقابل الدولار لمستوى 1.0411 بنسبة 0.3%، مع إعلان المركزي الأوروبي عن خطته لشراء جديد يهدف لوقف اتساع الفجوة بين العوائد التي تدفعها ألمانيا، وتلك الخاصة بالدول ذات التصنيف المنخفض مثل إيطاليا التي فشلت في تقديم المزيد من السياسات لدعم العملة الموحدة.

    ارتفاع الدولار مقابل الين الياباني

    شهدت تعاملات الدولار اليوم ارتفاعًا مقابل الين الياباني بنسبة 0.5% لمستوى 134.49، مع تعرض الين الياباني لمزيد من الضغوط الشديدة قبيل قرار السياسات المالية الصدر عن المركزي الياباني يوم الجمعة، مع التزام المركزي الياباني حتى الآن بسياسات مالية تتسم بالسهولة مع ارتفاع الفيدرالي بقوة.

    انخفاض الإسترليني مقابل الدولار

    شهد الجنيه الإسترليني انخفاضًا مقابل الدولار بنسبة 0.5% لمستوى 1.2113، خلال الوقت الذي يتوقع فيه أن يقدم المركزي البريطاني لرفعه الخامس على التوالي بمقدار 25 نقطة أساس خلال وقت لاحق يوم الخميس، الذي سيكون نوعًا من الذروة بعد القرارات القوية الصادرة عن الفيدرالي الأمريكي.

    حيث بدأت المركزي البريطاني إجراءات السياسات النقدية المتشددة خلال وقت مبكر عن نظرائه، مما منحه مجالًا للتحرك بحذر، ولكن معدلات التضخم الذي سجلت 9% خلال أبريل 2022، والتي من المتوقع أن تصل لرقمين خلال وقت لاحق من هذا العام مما يزيد كثيرًا عن هدفه البالغ 2%.

    ارتفاع الفرنك السويسري مقابل الدولار

    ارتفع الفرنك السويسري مقال الدولار بنسبة 0.4% لمستوى 0.9978، بعد اجتماع البنك الوطني السويسري اليوم الخميس، حيث كان سعر الفائدة القياسي 0.75٪ لأكثر من 7 سنوات، في محاولة من البنك لإضعاف عملته.

    انخفاض الدولار مقابل الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي

    كما انخفض الدولار مقابل الدولار الأسترالي بنسبة 0.3% عند مستوى 0.6978، كما انخفض الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار بنسبة 0.4% لمستوى 0.6257.

    إقرأ 3 بنوك خليجية ترفع سعر الفائدة بعد قرار الفيدرالي الأمريكي

    شارك.