وذكر بيان صادر من المنظمة: “بسبب المزاعم الصادرة بشأن فينس مكمان، ومدير المواهب جون لورينايتس، وبناءً على ذلك، تخلى فينس مكمان طواعية عن مسؤولياته كرئيس تنفيذي ورئيس مجلس الإدارة حتى الانتهاء من التحقيق”.

    وأضاف: “سيحتفظ مكمان بدوره ومسؤولياته المتعلقة بالمحتوى الإبداعي لـ(WWE) خلال هذه الفترة، وسيظل ملتزماً بالتعاون مع الشركة”.

    كما قرر مجلس إدارة المنظمة تعيين ستيفاني مكمان في منصب مدير تنفيذي مؤقت ورئيسة مؤقتة للشركة.

    كانت تقارير صحفية قد أفادت بتورط مكمان في فضيحة تم الكشف عنها في وقت سابق، تتعلق بدفعه 3 ملايين دولار لإجبار إحدى الموظفات على الصمت بعد علاقة أقامها معها.

    شارك.