وحدثت الواقعة خلال مرور موكب الرئيس الأميركي وسط مدينة لوس أنجلوس الأميركية، متجها إلى موقع قمة الأميركيتين في المدينة.

    وخلال مرور الموكب بالشارع المفرغ من السيارات، دخلت امرأة بفستان أخضر ومكبر صوت وسط الموكب، مما تسبب بانحراف إحدى السيارات.

    ولكن بعد 9 ثوان فقط، هرع أحد عناصر الخدمة السرية، المختصة بحماية جو بايدن، وأمسك بالمرأة بقوة وجرها إلى جانب الطريق وأسقطها أرضا.

    وشهدت المواجهة مقاومة كبيرة من المتظاهرة، التي حاولت ضرب حارس الأمن، قبل أن يقوم بصفعها والسيطرة عليها، وتكبيلها.

    ووفقا لمحطة “فوكس”، لم يعرف سبب تظاهر المرأة الشابة، أو العبارات التي أطلقتها عبر مكبر الصوت.

    يذكر أن بايدن سيلتقي زعماء دول أميركا الجنوبية في قمة الأميركيتين، لمناقشة قضايا الاقتصاد والهجرة.

     

    شارك.