وقد وصف زعيم يسار الوسط أنتوني ألبانيز قرار سلسلة مطاعم الوجبات السريعة بأنه “مجنون”، مازحا أن الوضع أصبح يشكل “أزمة” وطنية.

    وارتفعت أسعار الخس بنسبة تصل إلى 300 بالمئة في المدن الأسترالية، بفعل الفيضانات الأخيرة وارتفاع أسعار الوقود العالمية.

    وازداد سعر رأس خس الأيسبرغ من دولارين إلى حوالى 8 دولارات في سيدني وملبورن.

    نتيجة لذلك، أبلغت مطاعم “كي إف سي” العملاء الأستراليين أنها ستخفض الاعتماد على الخس في منتجاتها لصالح مزيج يجمع بالتساوي بين الخس والملفوف.

    وقال ألبانيز لإذاعة “كيس إف إم” في سيدني “الملفوف ليس مثل الخس. هذا قرار خاطئ”.

    وأضاف: “سأطرح موضوع فضيحة الملفوف على جدول أعمال اجتماع مجلس الوزراء اليوم”.

    شارك.