وقالت منظمة الصحة العالمية إن نحو مليون حالة وفاة سجلت خلال عام 2022 بسبب فيروس كورونا، حيث يفارق الحياة وسطيا نحو 14 إلى 15 ألف شخص أسبوعيا.

    كما أكدت السلطات الصحية الأوروبية أن القارة شهدت في الفترة من أكتوبر 2021 إلى سبتمبر 2022، موجة “إنفلونزا طيور هي الأكثر تدميرا” في تاريخها، تسببت في إعدام 50 مليونا من الطيور الداجنة في المزارع التي ضربها الفيروس.

    كذلك قالت منظمة الصحة العالمية إن نحو 25 مليون طفل حول العالم لم يحصلوا على التطعيمات الروتينية عام 2021، بسبب استمرار الآثار الجانبية لوباء “كوفيد 19” في تعطيل الرعاية الصحية على مستوى العالم.

    وفي مايو 2022 اكتشف حالات متعددة من جدري القردة في العديد من البلدان، وقالت منظمة الصحة العالمية في آخر تحديث لها إن الإصابات ارتفعت إلى نحو 7500 حالة من 92 دولة وإقليما، مع 12 حالة وفاة، وجميع الحالات تقريبا كانت في أوروبا والأميركيتين.

    يناير.. “أوميكرون” يزيح “دلتا” من قمة الإصابات

    في السادس من يناير، تم تسجيل 9.5 مليون حالة إصابة بكورونا في جميع أنحاء العالم وفقا لمنظمة الصحة العالمية، حيث زادت الحالات بنسبة 71 بالمئة مع انتشار متحور كورونا الجديد “أوميكرون” عالميا.

    متحور فرعي لأوميكرون أسرع انتشارا

    أعلنت منظمة الصحة العالمية في فبراير أن متحورا فرعيا من “أوميكرون”، تشير الدراسات إلى أنه أسرع انتشارا من أصله، رصد في 57 دولة.

    وإضافة إلى ذلك فقد زادت أيضا إصابات المشاركين في أولمبياد بكين، حيث كشفت إحصاءات خاصة بمنظمي الأولمبياد الشتوي أن معدلات إصابة الرياضيين والمسؤولين أعلى بكثير من إصابات أي أشخاص وافدين إلى الصين في هذه المناسبة الرياضية.

    مارس.. تفشي شلل الأطفال مجددا في إفريقيا

    أفادت منظمة الصحة العالمية أن حملة تطعيم تستهدف 23 مليون طفل انطلقت في ملاوي والدول المجاورة لاحتواء تفشي مرض شلل الأطفال، الذي أعلن عنه في شهر فبراير.

    أبريل.. تفش جديد لكورونا في الصين يثير قلق العالم

    أعلنت بكين حالة التأهب لمواجهة فيروس كورونا بداية أبريل، في محاولة للسيطرة على الانتشار السريع للفيروس في المدن الصينية.

    مايو.. أول ظهور لإنفلونزا الطماطم وجدري القرود

    ظهر الفيروس في 6 مايو 2022 بولاية كيرالا جنوب غرب الهند، حيث يؤثر على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة و5 سنوات، والبالغين الذين يعانون ضعف جهاز المناعة، وأصاب نحو 106 حالة من الأطفال في مدن متفرقة بالهند.

    وتأكدت أول حالة لمرض جدري القرود في أوروبا في 7 مايو لشخص عاد إلى إنجلترا من نيجيريا، حيث يتوطن المرض الذي زادت حصيلته بنهاية أغسطس لأكثر من 70 ألف حالة على مستوى العالم، بما في ذلك 99 بالمئة من البلدان التي لم يكن هناك انتشار وبائي معروف سابقا.

    يوليو.. الدول لا تزال تعاني آثار كورونا

    أظهرت دراسة جديدة لمنظمة الصحة العالمية أن ملايين الأشخاص لا يزالون يعانون بسبب تأثرهم بجائحة كورونا وعدم الحصول على الرعاية الكافية لأمراضهم، مما أدى إلى تدهور صحتهم وانخفاض فرص بقائهم على قيد الحياة.

    بالإضافة إلى ذلك، عاد فيروس “ماربورغ”، وهو مرض شديد العدوى شبيه بالإيبولا، للظهور مجددا بعدما أعلنت غانا عن تسجيل إصابتين جديدتين، وأخضعت 98 شخصا آخرين للحجر الصحي.

    أغسطس.. الإيبولا يظهر من جديد في الكونغو

    في 21 أغسطس 2022، أعلنت وزارة الصحة في الكونغو الديمقراطية اكتشاف حالة مؤكدة مصابة بفيروس إيبولا، وتوفيت في 15 أغسطس 2022 بعد دخولها المستشفى لمدة 23 يوما، ثم بعد ذلك أعلنت وزارة الصحة الأوغندية وفاة 3 أشخاص، خلال 4 أيام في سبتمبر 2022.

    سبتمبر.. تفشي إصابات الكلى الحادة في غامبيا بين الأطفال

    عانت غامبيا تفشي إصابات الكلى الحادة لمسببات مرضية غير معروفة بين الأطفال وفقا لمنظمة الصحة العالمية، حيث أبلغ عن 7 حالات في مناطق مختلفة بالبلاد، بينما قالت لجنة برلمانية في غامبيا في ديسمبر 2022 إن شركة الأدوية الهندية مايدن فارماسوتيكالز المحدودة مسؤولة عن وفاة 70 طفلا على الأقل من إصابات الكلى الحادة.

    ديسمبر.. الحصبة تضرب ليبيريا

    وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن تفشي الحصبة الذي بدأ في 13 ديسمبر 2021 في ليبيريا استمر في اتجاه متزايد، حيث أُصيب نحو 5923 شخصا بالمرض في 2022، بمعدل وفاة 71 حالة، بنسبة 1.2 بالمئة.

    آمال معلقة على 2023

    مع اقتراب عام 2023 تأمل منظمة الصحة العالمية طي صفحة جائحة كورونا، إلا أن الأمل يعتبر بعيدا نسبيا وهو ما عبر عنه مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس في 14 ديسمبر بقوله: “الفيروس جاء ليبقى”.

    شارك.