وشوهد نصرت على أرض الملعب يحمل ويقبّل الكأس الذهبية ويلتقط الصور مع لاعبي الأرجنتين، بعد الفوز على فرنسا بركلات الترجيح، في خرق لبروتوكولات البطولة.

    وقال الاتحاد الدولي: “بعد التحقيقات، توصل الفيفا إلى كيفية دخول أفراد بصورة غير مبررة إلى أرض الملعب بعد الحفل الختامي في ملعب لوسيل في 18 ديسمبر، وسيجري اتخاذ إجراء داخلي مناسب”.

    ووصف الفيفا الكأس بأنها “رمز لا يقدر بثمن لا يمكن لمسه وحمله إلا من قبل مجموعة مختارة بعناية من الأشخاص، بينهم الفائزون السابقون بكأس العالم ورؤساء الدول”.

    كان الشيف، الذي يمتلك مطعما في أهم مدن العالم، ضيفا منتظما في مباريات كأس العالم مع كبار الشخصيات خلال المونديال، ونشر صورا ومقاطع مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي.

    وعقب فوز الأرجنتين في النهائي، التقطت صور نصرت وهو يمسك بذراع القائد ليونيل ميسي في الملعب لجذب انتباهه.

    وبدا اللاعب الأسطورة القدم غاضبا في المقطع المصور، رغم توقفه لالتقاط صورة نشرها “شيف الملح” بعد ذلك على “إنستغرام”.

    شارك.