وأفادت الوزارة بأن الحصر النهائي لأعداد المصابين جراء الحادث بلغ 28، غادر 26 مواطنا المستشفيات بعد تلقيهم العلاج وتحسن حالتهم الصحية، ويتبقى حالتين في حاجة إلى تدخلات جراحية بالمستشفى، إحداهما مرتفعة الخطورة، وجارى المتابعة.

    تسبب انهيار جزء من مدرج بصالة الدكتور حسن مصطفى عشرات من مشجعي نادي الاتحاد السكندري خلال مباراة فريقها ضد الأهلي في كأس السوبر المصرية في كرة السلة.

    وتوقفت المباراة في الربع الثالث وكانت النتيجة تشير إلى تقدم الاتحاد السكندري 67-45.

    وفوجئ الحضور بسقوط السور الحديدي وجزء من مدرج جماهير الاتحاد السكندري، وهرع رجال الأمن إلى مدرج الفريق السكندري لمحاولة إسعاف الجماهير، كما توافدت عربات الإسعاف.

     وأعلن المتحدث عن وزارة الشباب والرياضة محمد الشاذلي لبرنامج “على مسؤوليتي” على قناة صدى البلد ان سبب الإصابات هو “سقوط الستاند (المنصة) الحديدية الخاصة بكاميرات التصوير بسبب تدافع نحو 500 مشجع من جماهير الاتحاد كانوا متواجدين في المدرج”، مشيرا إلى أن “الإصابات حتى الآن بسيطة والأمور مستقرة”.

     وكانت صالة حسن مصطفى تم افتتاحها قبل عامين لاستضافة نهائيات كأس العالم التي نظمتها مصر مطلع عام 2021.

    وكلف وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي لجنة مُشكلة من مجموعة من قيادات الوزارة والاستشاريين الهندسيين وعدد من المستشارين القانونيين ببحث ملابسات واقعة سقوط أحد الأسوار الفاصلة بمدرج الصالة.

     ووجه وزير الرياضة بمراجعة كافة تفاصيل الواقعة، والتعرف على الأسباب التي أدت إلى سقوط الفاصل الحديدي، واتخاذ جميع الإجراءات الواجبة، مع الاطمئنان على كافة الجماهير التي كانت متواجدة خلال المباراة، وتوفير كل ما يلزم من تدابير وإجراءات طبية للمصابين.

    شارك.